المالح: جرائم الأسد أمام “الجنائية” خلال أسبوع

“السياسة” الكويتية

كشف عضو الائتلاف السوري المعارض هيثم المالح, أنه أعد مع مجموعة من القانونيين ملفا معززا بالأدلة والصور والشهادات والمستندات الموثقة, بهدف تقديمها الأسبوع المقبل خلال مؤتمر في لاهاي إلى المراجع والهيئات الدولية سيما إلى محكمة الجنايات الدولية, من أجل تحريك العدالة الدولية ووضعها أمام مسؤولياتها حيال ما يرتكبه نظام بشار الأسد ضد شعبه.

وقال المالح في حديث لموقع “العربية نت” على هامش مؤتمر “القانون الدولي وتطبيقاته في الأزمة السورية” الذي عقد في اسطنبول, إنه بحكم القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ينبغي على المجتمع الدولي دعم الشعب السوري لتحقيق العدالة والقصاص من النظام السوري الذي يرتكب على أرض سورية جرائم لم يشهد لها العالم مثيلاً من قبل.

وأضاف “هناك إبادة للبشر وتدمير ممنهَج للدولة وبُناها التحتية ومؤسساتها, ثم يقولون لنا اذهبوا إلى جنيف وغير جنيف”, مشيرا إلى أن المعارضة لن تحاور النظام حتى إذا العالم كله ضغط عليها, كما شرح الشروط التي وضعتها المعارضة من أجل انعقاد مؤتمر جنيف ,2 مؤكدا ثقته بانتصار الشعب السوري لكرامته.

واستدرك قائلا “مع الأسف سياسة المصالح ولغة المصالح هي التي تتغلب على القانون والحق”, لكن المالح ابن الأربعة والثمانين سنة, الذي هرم وهو يقارع الفساد والاستبداد في سورية يرفض اليأس, مؤكدا أن الشعب السوري هو الذي سيقرر مصيره, ومبدياً أمله في الحكومة الموقتة التي تم تشكيلها.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك