تطابق وجهات النظر الفرنسية السعودية بشأن سوريا وإيران
0c33843c-b990-4f01-9e9e-cc0bd3076bc4_16x9_600x338

حسين قنيبر | العربية نت

أدلى مصدر رسمي فرنسي بتصريحات حول مواقف بلاده المشتركة مع المملكة العربية السعودية تجاه الأزمة السورية والملف النووي الإيراني، مؤكدا أن السعودية بلد مهم في المنطقة ويتحمل مسؤوليات كبرى ويتمتع بنفوذ دبلوماسي لا خلاف حوله.
وجرى حديث كثير عن تقارب موقفي فرنسا والسعودية حيال الأزمة السورية، لكن الأوضح هو ما تقوله باريس قبل أيام من زيارة سيقوم بها الرئيس الفرنسي إلى الرياض.
وأكد مصدر رسمي أن البلدين متفقان على أنه لا حل سياسيا في سوريا ببقاء الأسد، لكنه أقر بصعوبات أمام تنحيه، خصوصا أن الوضع على الأرض لا يذهب في هذا الاتجاه.
ونفى المصدر الفرنسي ما يشاع عن دعم الرياض للجبهة الإسلامية المشكلة حديثاً في سوريا، مؤكدا أن السعودية وفرنسا تدعمان الائتلاف الوطني وتتعاونان في مكافحة الإرهاب.
وثمة من يرى في المعارضة الفرنسية أن مسار جنيف 2 سيسير كما يريده الروس مستفيدين من أن الأميركيين لا يريدون الحرب.
في الملف الإيراني تقول فرنسا الرسمية إن السعودية لا تريد تطبيعا غربياً مع طهران على حسابها، والمهم بالنسبة للرياض هو احتواء التأثير الإيراني في المنطقة.
المحللون يرون أن السعودية وفرنسا لا تريدان إعطاء ايران كل شيء منذ المرحلة الأولى من الاتفاق الغربي معها.
لبنان سيكون أحد أهم الموضوعات التي سيثيرها فرانسوا هولاند في السعودية، وهنا يقول المصدر الفرنسي الرسمي إن الجانبين متفقان على دعم الجيش كعماد لاستقرار لبنان الذي تمسك الرياض بمفاتيح مهمة في مشهده السياسي بحسب المصدر الذي وصف الرياض بالقوة القائدة إقليميا، ما يجعل منها مرجعية في أكثر من ملف وقضية.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة Mouvement de la société لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك

  • image
  • -prison_
  • 57b1c5dfc361880e1c8b458b
  • 382262935
  • image
  • Tsipras-cravate-m_1
  • image
  • مصادر كردية: طائرات التحالف تقصف الدولة الاسلامية قرب الحدود مع تركيا