مجموعة أصدقاء سوريا تبحث دعم الائتلاف المعارض

حسين قنيبر | العربية نت

من المقرر أن تعقد مجموعة أصدقاء سوريا، المؤلفة من 11 دولة، اجتماعاً على مستوى الخبراء والمديرين السياسيين، اليوم، لمناقشة تقديم دعم للائتلاف السوري لا يقل عن الدعم الذي يتلقاه النظام من الجانب الروسي، بحسب مصدر دبلوماسي غربي.
ويأتي هذا قبيل الاجتماع الثلاثي بين الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي، والمبعوث الروسي، غينادي غاتيلوف، ووكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، ويندي شيرمان، في محاولة لدفع المفاوضات.
وأوضح المصدر أن الدول الغربية تشعر بحاجة الائتلاف إلى تحقيق إنجاز خلال الجولة التفاوضية الثانية يشبه الإنجاز الذي حققه قبيل الجلسة الأولى في مونترو ثم في جنيف الأسبوع ما قبل الماضي، والذي تمثل في منع إيران من حضور المؤتمر.
ورأى المصدر أن آثار الإنجاز السابق كانت كبيرة لصالح الائتلاف شعبياً في سوريا، وأن نجاح النظام خلال الجولة الحالية في فرض مناقشة بند وقف العنف ومكافحة الإرهاب قبل بند الهيئة الانتقالية من شأنه إضعاف شعبية الائتلاف.
وأعرب الدبلوماسي عن تشاؤمه إزاء احتمال أن يظهر الروس مرونة على الرغم من رغبتهم في استمرار التفاوض وطلبهم من النظام عدم المغادرة.
ورأى أن تقديم مجموعة أصدقاء سوريا دعماً دبلوماسياً للمفاوض السوري المعارض من شأنه تجنيب الائتلاف نكسة سياسية تضاف إلى النكسات الميدانية، وإن كانت الإنجازات الميدانية للنظام محدودة وتكتيكية حتى الآن.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك