قوات البيشمركة توسع المنطقة العازلة حول كركوك

أعلنت قوات البيشمركة الاثنين 20 أبريل/ نيسان توسيع المنطقة العازلة حول مدينة كركوك بعد أن أخرجت مقاتلي “داعش” من منطقة مساحتها 84 كيلومترا مربعا شمال العراق خلال اليومين الماضيين.

وأفاد مجلس أمن منطقة كردستان العراق في بيان بمقتل 35 على الأقل من عناصر تنظيم “داعش” في هجوم شنته قوات البيشمركة مدعومة بالتحالف الدولي جنوبي كركوك السبت 18 أبريل/نيسان.

وأضاف البيان أن قوات البيشمركة ما زالت تملك زمام المبادرة وتوغلت في عمق المنطقة التي يسيطر عليها “داعش”، ما دفع التنظيم للجوء إلى “أعمال جبانة” هدفها إيذاء المدنيين.

من ناحيته أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان الأحد أنه وفر “معلومات استطلاعية ومشورة وعناصر مساعدة” إلى جانب ضربات جوية لدعم قوات البيشمركة التي سيطرت على “عشرات الأميال المربعة”.

يشار أنه في شهر مارس/آذار طردت البيشمركة مقاتلي “داعش” من أكثر من مائة كيلومتر مربع جنوبي كركوك وغربها.

وأضحى مقاتلو البيشمركة حليفا رئيسيا لواشنطن في حملتها ضد تنظيم “داعش”، وتمكنوا من صد قوات التنظيم في شمال العراق ووسعوا بشكل كبير الحدود الرسمية لمنطقة كردستان.

مقتل 14 مسلحا من “الدولة الإسلامية” بضربات جوية شرق الرمادي

أعلنت وزارة الدفاع العراقية الاثنين 20 أبريل/نيسان، مقتل 14 مسلحا من تنظيم “الدولة الإسلامية” بضربات جوية في محافظة الأنبار.

وجاء في بيان للوزارة أن طائرات قيادة طيران الجيش ضمن قاطع عمليات بغداد تمكنت من تدمير سيارتين تحملان مدفعا عيار 23 مم، وعدد من المنازل التي كان يختبئ بها عناصر “داعش” في منطقة الكرمة (شرق الرمادي).

وأضاف البيان أن “الضربات الجوية في قاطع عمليات الأنبار أسفرت عن قتل 14 إرهابيا وتدمير عجلة تحمل مدفعا عيار 37 مم”.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك