اليمن.. مقتل 50 جنديا إماراتيا وبحرينا باليمن وأبوظبي تعلن الحداد

ارتفعت حصيلة قتلى جنود القوات المسلحة الإماراتية في اليمن إلى 45 قتيلا، حسب ما أعلنته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية على صفحتها الرسمية على “تويتر” الجمعة 4 أيلول/سبتمبر.

وأعلنت دولة الإمارات الحداد الرسمي وتنكيس الإعلام لمدة ثلاث أيام اعتبارا من صباح السبت 5 سبتمبر/أيلول، وقد أصدرت وزارة شؤون الرئاسة بيانا نعى فيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات الجنود الذين قتلوا الخميس 4 سبتمبر/أيلول في مأرب باليمن أثناء مشاركتهم في الحملة العسكرية ضمن قوات التحالف العربي خلال عملية “إعادة الأمل” في اليمن.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة في الإمارات قد أعلنت صباح الجمعة عن مقتل 22 من جنودها في اليمن أثناء مشاركتهم مع قوات التحالف العربي في القتال إلى جانب الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، الجمعة 4 سبتمبر/أيلول أن قيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية تقدمت بتعازيها ومواساتها إلى أقارب القتلى.

وفي سياق متصل بمقتل الجنود الإماراتيين الـ 22 كتب وزير الدولة للشؤون الخارجية ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أنور قرقاش تغريدات على صفحته الرسمية على الموقع الاجتماعي “تويتر” “امتحان اليمن وقوة وصلابة التحالف يرسل رسالة عربية واضحة عن الإرادة والتصميم” مؤكدا أن الإمارات تتصدر الطريق قولا وفعلا.

وأضاف قرقاش الإمارات العربية تقف مع اليمن والسعودية وكل الخليج العربي، مشيرا إلى أن إصرار بلده وتضحيات أبنائه وقواته الباسلة، ضمن التحالف العربي ستعيد الأمن والاستقرار و تكمل المهمة.

وأضاف: “لن يردعنا اعتداء جبان، و لن يثنينا عن أهدافنا، وأرواح الشهداء تصون المستقبل من أطماع الطامعين وأهدافهم، الإمارات في عزها تولد من جديد”، مشيرا إلى أن تحرير مأرب بات قريبا.

هذا وقالت وسائل الإعلام الإماراتية الرسمية إن صاروخ أرض أرض استهدف مخزنا للذخيرة في مأرب ما أدى إلى مقتل 22 جنديا إماراتيا،وكانت القيادة العسكرية اليمنية، أشارت الى سقوط العديد من الضحايا بانفجار عرضي صباح اليوم بينهم “جنود من التحالف العربي” في مستودع للذخيرة في مأرب.

وفي الساق ذاته قتل 5 جنود بحرينيين الجمعة 4 سبتمبر/أيلول أثناء مناوبتهم في حماية الحدود الجنوبية للسعودية، حسب ما أعلنت عنه وكالة أنباء البحرين الرسمية.

ولم تحدد الوكالة المكان الذي قتل فيه الجنود البحرينيون الذين يشاركون في التحالف العربي ضد جماعة أنصار الله الحوثي والموالين لها منذ شهر مارس/آذار الماضي.

يذكر أن الحوثيين سيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء في الـ21 من سبتمبر/أيلول 2014 ما أدى إلى هروب الرئيس الشرعي عبد رب منصور هادي إلى السعودية وجعل الحكومة اليمنية المعترف تمارس مهامها من العاصمة الرياض.

وأفادت مصادر يمنية محلية أن انفجارا ضخما وقع بمخزن عسكري في صافر بمحافظة مأرب نتج عنه مقتل عدد من جنود السعودية و22 جنديا من الإمارات وأفرادا من اللجان الشعبية اليمنية.

وهناك أنباء عن إغلاق منطقة صافر في مأرب عقب هجوم صاروخي من نوع “توشكا” من قبل الحوثيين على معسكر التحالف بمأرب.

وأوضح مصدر عسكري بوزارة الدفاع (موالية للحوثيين) لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أن أفرادا من الجيش نفذوا عملية نوعية بإطلاق صاروخ باليستي من نوع “توشكا” على معسكر بمنطقة صافر ما أدى إلى اشتعال النيران في المعسكر مخلفا عشرات القتلى والجرحى وتدمير عدد من طائرات الأباتشي التي كانت تتمركز في مطار صافر، كما تم تدمير عدد من الآليات والمدرعات الإماراتية واحتراق مخازن الأسلحة.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك