ياسين عضيمة: المرحلة الانتقالية ستشهد خلافات.. وإعادة إنتاج «الأسد» غير ممكنة دوليًا

أكد ياسين عضيمة ، المعارض العلوي المنشق عن نظام الرئيس السورى، بشار الأسد، ونائب رئيس حزب «المجتمع التعددي»، أن المرحلة الانتقالية إذا تمت ستكون هناك خلافات بين الأطراف المتنازعة متعلقة بتقاسم الوزارات بين الطرفين وبإعادة هيكلة الجيش والأمن.

وقال في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، الإثنين، إن الخلافات ستدب فور البدء بتحديد قوام هيئة الجسم الانتقالي والأشخاص المستبعدين من النظام، وستكون بعد شهر أو شهرين من إعلان المرحلة الانتقالية رسميًا.

وأشار إلى أن المجتمع الدولي أصبح يدرك ضرورة تطبيق ما اتفق عليه لبناء مرحلة انتقالية «كاملة الصلاحية»، موضحا أن نظام الأسد يدرك هذا ويحاول إضاعة الوقت ليحصل على معطى جديد يغير المواقف الدولية.

وتابع: «في نفس الوقت لا يمكن لأغلبية الشعب السوري أن يقبلوا الأسد»، لافتًا إلى أن إعادة إنتاج الرئيس السورى غير ممكنة دولياً، ولذلك الأمور ستكون مع الوقت أكثر جدية في جنيف.

كما أعرب عضيمة عن اطمئنانه لعدم إمكانية تنفيذ الدولة الفيدرالية في سوريا ، موضحا أن السبب هو طبيعة التداخل السكاني في البلاد، وأن هناك صلاحيات أوسع للمناطق بدلاً من الانفصال الدستوري، مستبعدا إمكانية التدخل البري إلا بموافقة دولية.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك