موسكو: آلية مشتركة مع واشنطن لمحاربة الإرهاب وتسوية الأزمة السورية

أكدت موسكو أن خبراءها يواصلون العمل مع شركائهم الأمريكيين بغية صياغة آلية مشتركة بشأن سوريا ستكون كفيلة بمحارة الإرهاب والتسوية السياسية على حد سواء.

وقالت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية في تصريح صحفي يوم الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول: “يركز عمل الخبراء على صياغة آلية ستسمح بالشروع في محاربة الخطر الإرهابي. أما الهدف النهائي من هذه الآلية، فيكمن في تحقيق تسوية متكاملة للأزمة السورية على أساس أحكام القانون الدولية والتي اتفق بشأنها المجتمع الدولي”.

واعتبرت الدبلوماسية في مقابلة مع وكالة “روسيا 24” أن التسريبات الصحفية حول استعداد واشنطن للخروج من العمل المشترك في أي لحظة، ليست إلا صنيعة صحفيين غير نزيهين، أو عبارة عن محاولات من بعض ممثلي النخبة السياسية الأمريكية استخدام وسائل الإعلام لحقيق أهداف سياسية ما.

واستطردت قائلة: “يعمل خبراؤنا بمثابرة. وعندما يتوصل الخبراء إلى نتائج أولية ما، تتراكم بموازاة ذلك، طبعا، مسائل عالقة من المستحيل حلها على مستوى الخبراء، ولذلك تجري اتصالات على مستوى أرفع، وعلى سبيل المثال على مستوى وزيري الخارجية”.

وأكدت أن اللقاءات بين سيرغي لافروف وجون كيري تركز على التنسيق بشأن المسائل الأكثر حدة وتعقيدا.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك