موسكو: مجموعة دعم سوريا قد تشارك في تشكيل وفد المعارضة إلى جنيف

 

قال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إنه في حال عجز المعارضة السورية عن تشكيل وفد موحد إلى مفاوضات جنيف، قد تقوم الأمم المتحدة ومجموعة دعم سوريا بتحديد تشكيلة الوفد.
وسبق للمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أن قال إن تأجيل مفاوضات جنيف إلى 20 فبراير/شباط الجاري، يهدف إلى منح المعارضة السورية مهلة زمنية لتشكيل وفد موحد. وفي حال فشل المعارضة السورية في تحقيق هذه المهمة، قال دي ميستورا إنه سيقوم بنفسه باختيار أعضاء الوفد.

وقال بوغدانوف للصحفيين في أبوظبي، حيث وصل ضمن الوفد الروسي إلى الدورة الرابعة لمنتدى التعاون الروسي العربي، الأربعاء 1 فبراير/شباط: “إذا كان المعارضون عاجزين عن ذلك، فيمكن للأمم المتحدة أن تعمل بدعم من مجموعة دعم سوريا، التي تضم العديد من الدول العربية وتركيا وإيران والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، أن تنسق تشكيلة للوفد تروق للجميع، لكي يمثل هذا الوفد القوى المذكورة في القرار رقم 2254 لمجلس الأمن الدولي”.

واعتبر الدبلوماسي الروسي أن عقد المفاوضات في أستانا يعد نجاحا كبيرا، لأنه تم إشراك فصائل المعارضة المسلحة في الحوار. وتابع أن المفاوضات في جنيف ستركز على العملية السياسية، إذ سيجري الحديث عن حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية، وقضايا اللاجئين، وإعمار الاقتصاد السوري، ومحاربة الإرهاب، والإصلاح الدستوري، والانتخابات المستقبلية.

وتابع بوغدانوف: “نريد أن نساعد دي ميستورا، طبعا، في إطلاق هذه العملية، لكي يكون هناك تمثيل واسع للمعارضة”.

وأضاف أن موسكو تأمل في أن تُطرح خلال المفاوضات في جنيف للنقاش المسودة الروسية لمشروع الدستور السوري الجديد.

وأوضح أن العمل على صياغة الدستور الجديد، يتطلب إشراك خبراء في مجال القانون الدستوري. وأعاد إلى الأذهان أن الخبراء الروس في هذا المجال قد قدموا مجموعة اقتراحات حول صيغة الدستور السوري الجديد، وهم تعاونوا خلال هذا العمل مع العديد من الخبراء العرب.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك