الأمم المتحدة: الاغتصاب تكتيك ممنهج لأطراف في الأزمة السورية
590b0043c46188c8718b45d3

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش أطرافا في النزاع السوري بارتكاب عنف جنسي في شكل “تكتيك حربي ممنهج”.

وضم تقرير نشر أمس في موقع المنظمة الأممية الإلكتروني، إلى قائمة المسؤولين عن مثل هذه المخالفات القانونية، منتسبين لقوات الدفاع الوطني وأربع مجموعات مسلحة معارضة من بينها “داعش” و”جبهة النصرة”.

وكتب الأمين العام للأمم المتحدة في هذا التقرير أن “أطراف النزاع السوري تواصل استخدام العنف الجنسي في شكل تكتيك ممنهج للحرب وللإرهاب والتعذيب. النساء والفتيات هن الأكثر عرضة (لمثل هذه الانتهاكات) في سياق تفتيش المنازل ونقط التفتيش وفي مراكز الاحتجاز، وعقب الاختطاف من قبل القوات التي تقاتل مع الحكومة وفي نقاط العبور الحدودية. كما يتعرض في نفس الوقت الرجال والفتيان للعنف الجنسي أثناء التحقيق في مراكز الاحتجاز التي تديرها الحكومة”.

وذكر التقرير الأممي أن “آلاف النساء والفتيات من الأقلية الإيزيدية” اللاتي اختطفهن الإرهابيون في العراق في أغسطس/آب 2014 يعشن تحت عبودية جنسية بسوريا بعد نقلهن إليها.

ولفت غوتيريش في تقريره إلى توارد أنباء جديدة تتحدث عن أن المزيد من النساء والأطفال، منذ بدء العمليات العسكرية في الموصل، نقلوا عنوة من العراق إلى سوريا، داعيا جميع الأطراف  السورية إلى ” الامتناع الفوري عن استخدام العنف الجنسي كتكتيك حربي أو إرهابي”.

وأدرج في القائمة الأطراف التي توجد أدلة على الاشتباه بها في ارتكاب جرائم الاغتصاب أو تلك التي تتحمل مسؤولية عنها، وضمت القائمة أربع تنظيمات مسلحة هي: “داعش” و”جبهة النصرة” و”جيش الإسلام” و”أحرار الشام”، إضافة إلى مقاتلين من قوات الدفاع الوطني.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة Mouvement de la société لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك

  • image
  • 55bdbf35c46188ba088b4575
  • الأسد
  • A boy pours water over burnt ground in a Syrian Refugee camp in Ras Al-Ain,Tyre countryside in southern Lebanon
  • 1020290392
  • 57acb382c46188216f8b45a0
  • 17993-640_468115_large
  • image