منصة أستانا.. جلسات “هامة” حول الدستور و”خفض التصعيد”
advance_content_mns_astana_glsat_ham_hol_aldstor_okhfd_altsaayd_170711141125_b_all
أعلنت منصة أستانا السياسية للمعارضة السورية، والتي ترأسها رندا قسيس، أنها بصدد تنظيم اجتماعين هامين في مدينة جنيف، بمشاركة خبراء دوليين، وسوويين حقوقيين ودستوريين وناشطين.

وأوضحت المنصة أنها وعلى مدى يومي 11-12 من الشهر الجاري ستنظم اجتماعين الأول حول اللجنة السورية لكتابة الدستور المستقبلي، فيما سيتناول الثاني اتفاقية مناطق خفض التصعيد في أستانا.

وذكرت المنصة، أن هذه الاجتماعات ستكون بحضور وزيري الخارجية التركي والإيطالي السابقين يشار ياكيش وجوليو تريسي، والخبير الدستوري الفرنسي إكسافيه لاتور، والدبلوماسي السابق جان لويس جيرغوران، إلى جانب نخبة من الأكاديميين والخبراء والمعارضين السوريين.

وقالت رئيسة المنصة رندا قسيس، في كلمة خلال جلسة افتتاح الاجتماع الثاني حول الدستور السوري المستقبلي، اليوم الثلاثاء، “عقدنا أواخر آذار الماضي اجتماعاً كان الأول من نوعه حول الدستور، وخرجنا بعدة توصيات تتعلق بشكل الحكم، واقتربنا من المجتمع حين تحدثنا عن (حالة مدنية خامسة)”.

وأضافت قسيس، بالقول: “اليوم عناوين جلسات اجتماعنا هذا واضحة، سنبحث قضايا (الفيدرالية واللامركزية الموسعة) وسنتناول أيضاً محور (توزيع الصلاحيات بين الرئاسة والبرلمان والجيش) وسأتابع معكم هذه النقاشات والحوارات بشغف واهتمام”.

وبحسب جدول أعمال جلسات الاجتماع الأول حول اتفاق “مناطق خفض التصعيد”، واطلعت عليه روزنة، فإن المنصة ستعقد عدة جلسات اليوم وغداً، لمنقاشة الاتفاقية بين الواقع والممكن وسبل إنجاحها ومشاريع عمل في مناطق خفض التصعيد.

وبدأت أمس الاثنين الجولة السابعة من مفاوضات جنيف، ومن المقرر أن يبحث الأطراف السلال الأربع التي تتضمن الحكم والانتخابات والدستور إضافة إلى الإرهاب.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة Mouvement de la société لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك

  • 1437846500408306800
  • 585046c3c3618803298b461a
  • 55fc3730c461884c2c8b45de
  • 88888888888
  • image
  • 57b1bc4cc36188231c8b45a1
  • tabqa
  • 55740978c46188c36b8b4603