لافروف يعد بأخبار وشيكة بشأن إدلب

عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن أمله في الإعلان قريبا عن اتفاق نهائي بشأن منطقة تخفيف التصعيد في إدلب السورية، مشيدا بالتقدم في هذا المجال.

وقال لافروف خلال مشاركته في منتدى الشرق الاقتصادي بمدينة فلاديفوستوك الروسية، اليوم الأربعاء: “آمل في أننا سنسمع في القريب العاجل أخبارا أكثر تفصيلا بهذا الشأن”.

ووصف الوزير الروسي التقدم في سياق الاتصالات بين الدول الضامنة (روسيا وإيران وتركيا) بشأن إقامة منطقة تخفيف التوتر في إدلب بأنه كبير، موضحا أن الحديث يدور عن تنسيق مواصفات وشكل المنطقة، وكذلك عن أساليب ضمان الأمن في ريف إدلب.

يذكر أن الدول الضامنة اتفقت في مايو/أيار الماضي من حيث المبدأ على إقامة 4 مناطق لتخفيف التوتر في سوريا: في إدلب، والغوطة الشرقية بريف دمشق، وحمص، وفي جنوب سوريا. وحتى الآن اكتملت عملية تشكيل المناطق الثلاث في ريفي القنيطرة ودرعا، وفي الغوطة الشرقية، وفي حمص، فيما تستمر المشاورات بشأن إدلب، التي شهدت خلال الأسابيع الماضية اقتتالا بين مختلف فصائل المعارضة وفصائل تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

كما وصف لافروف فك الحصار الداعشي المفروض منذ 3 سنوات على مدينة دير الزور، بأنه مؤشر مهم للغاية في مسار محاربة الإرهاب بسوريا.

وأكد أن فك هذا الحصار يوفر ظروفا مواتية لتحقيق هدف ضروري آخر يكمن في تحرير محافظة دير الزور من الإرهابيين بالكامل.

وذكر بأن وحدات الجيش السوري تعمل حاليا بدعم القوات الجوية الفضائية الروسية على تنفيذ هذه المهمة.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك