بوتين يأمر بسحب جزئي للقوات الروسية في سوريا ويعلن عن بدء العمل على مؤتمر سوتشي

أفادت وكالة “تاس” الروسية، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وصل، اليوم الاثنين، إلى سوريا في زيارة مفاجئة.

كما زار قاعدة حميميم العسكرية في اللاذقية، حيث التقى رئيس النظام السوري بشار الأسد، قبل أن يصل مطار القاهرة في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

وكان في استقبال الرئيس الروسي في القاعدة إلى جانب الأسد، وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وقائد مجموعة القوات الروسية في سوريا الفريق أول سيرغي سوروفكين.

 

ونقلت الوكالة عن بوتين قوله إن روسيا ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية في سوريا.

 

إلى ذلك، أفادت وكالة “ريا” الروسية، أن بوتين أمر ببدء سحب القوات الروسية إلى مركزي حميميم وطرطوس.

 

وقال بوتين، بحسب الوكالة، إن القوات الروسية والسورية دمرت واحدة من أقوى الجماعات الإرهابية العالمية خلال نحو عامين فقط. وأضاف “إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم في سوريا فستلاحقهم روسيا بضربات قوية”.

 

وأوضح الكرملين على موقعه على الإنترنت أن بوتين أعطى أوامره للقوات الروسية ببدء الانسحاب إلى قواعدها الدائمة في روسيا، وقال بوتين في تصريحات أذاعها التلفزيون الروسي “مهمة قتال العصابات المسلحة هنا في سوريا، وهي مهمة كان من الضروري إنجازها باستخدام القوة المسلحة المفرطة، تم إنجازها بشكل كبير وبطريقة مذهلة”. وقال للجنود الروس في القاعدة “أهنئكم”.

 

ونُقل عنه قوله أيضا إن روسيا ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية الروسية في اللاذقية وعلى منشأة بحرية في طرطوس “بشكل دائم” رغم قرار بدء سحب بعض القوات.

 

وقالت وكالات أنباء سورية إن بوتين أبلغ الأسد أيضا أنه يريد العمل مع إيران وتركيا لبدء عملية سلام سورية.

 

ونُقل عنه قوله للأسد إنه يأمل أن يكون بالإمكان بدء عمل المؤتمر السوري للحوار الوطني وإنه سيبحث الأمر خلال اجتماعاته المقبلة مع رئيسي مصر وتركيا.

 

وهذه أول زيارة يقوم بها بوتين لسوريا، بعد أن خدمت القاعدة الجوية كموطئ قدم رئيسي للحملة الجوية التي شنتها روسيا منذ أيلول 2015 محاربة لداعش والقوى المصنفة كإرهابية.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك