الاتحاد الأوروبي: مباحثات جنيف يجب أن تؤدي إلى حل سياسي

ناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على هامش اجتماعهم أمس في بروكسل تطورات الملف السوري في إطار المستجدات في منطقة الشرق الأوسط ككل.

ولازال الاتحاد الأوروبي يعتقد، حسب ما أكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، أن مفاوضات حقيقة تحت راية الأمم المتحدة بين مختلف الأطراف السورية في جنيف يمكن أن تؤدي إلى حل سياسي مستدام للصراع في هذا البلد.

وجددت موغيريني، في مؤتمر صحفي عقدته في ختام أعمال اجتماع وزراء خارجية الدول الـ28 في الاتحاد امس في بروكسل، على دعمها القوي لمهمة المبعوث الأممي لسورية ستافان دي ميستورا وللجهود التي يقوم بها، فـ”كل الطرق يجب أن تؤدي إلى جنيف”، حسب رأيها.

ولم يفت المسؤولة الأوروبية التنويه بأن الاتحاد يعد لتنظيم النسخة الثانية من مؤتمر بروكسل حول سورية في الربيع القادم،  حيث قالت  “لازلنا مستعدين لتقديم الدعم السياسي والاقتصادي للسوريين، ولكننا لن نخصص أموالاً قبل انطلاق عملية سلام حقيقية”، على حد  تعبيرها.

واعتبرت موغيريني أن الحرب لم تنته في سورية، وأن المدنيين يتعرضون للقتل حيث المواجهات مستمرة.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك