بيان حركة المجتمع التعددي بخصوص نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري

بيان صحفي بخصوص نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري

ترحب حركة المجتمع التعددي بنتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية، وتعتبر أن اللجنة الدستورية التي دعى إليها المشاركون في المؤتمر هي دافع مهم في تعزيز العملية السياسية من أجل سوريا والتي سترعاها منظمة الأمم المتحدة.
وترى الحركة أن البيان الختامي الذي صدر في ختام أعمال المؤتمر هو مثال إيجابي وتعبير حقيقي يدعو للأمل في تلاقي السوريين الراغبين بإحلال السلام في الوطن السوري.
وبناء على ذلك فإن حركة المجتمع التعددي تؤكد أن الدعوة إلى الالتزام الكامل بسيادة واستقلال سوريا هو مطلب أصيل من أجل ضمان الارتكاز على بنية صلبة في إطار العمل السياسي خلال المرحلة الانتقالية وما يعقبها.
وترى الحركة أن اللجنة الدستورية التي ستشارك فيها ضمن إطار منصة أستانا السياسية لا بد لها أن تؤمن دستورياً الحق في تحديد الشعب السوري مستقبل بلاده بشكل مستقل وبطريقة ديمقراطية عبر الانتخابات؛ مما سيساعد على أن تستعيد سوريا دورها الكامل وبما يحافظ على عدم التدخل في شؤونها الداخلية.
وتؤكد الحركة على مطالبتها الدائمة في أن تكون سوريا دولة ديمقراطية مدنية تقوم على مبادئ التعددية والمساواة بين جميع مواطني الدولة السورية على اختلاف انتماءاتهم.
وتعتبر حركة المجتمع التعددي أن المحافظة على مؤسسات الدولة هو الضامن لاستمرار سيادة القانون في سوريا بما في ذلك الحفاظ على بنيوية جيش وطني يحفظ الحدود الوطنية من الإرهاب والتطرف، حيث تنظر الحركة بأن الإرهاب هو أهم وأخطر التحديات التي تواجه مشروع السلام في سوريا.
إن حركة المجتمع التعددي تنظر بعين التفاؤل لما ستقدمه مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري وتعلن بأنها لن تدخر جهداً في تقديم خبرات أعضائها بالعمل في اللجنة الدستورية ومستعدة للتعاون مع جميع المشاركين بها بكل إخلاص وجهد وطني؛ راجية من الأمم المتحدة ومبعوثها السيد ديمستورا أن يقدموا كل الدعم والرعاية لإنجاح أعمال اللجنة الدستورية وتفعيل ما ينتج عنها ضمن أروقة العملية السياسية في جنيف.

حركة المجتمع التعددي – 9 شباط 2018

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك