قسيس: موقف حكومة النظام من اللجنة الدستورية “غير بنّاء”!

قالت رندا قسيس رئيسة منصة أستانا السياسية أن عدم رغبة دمشق في المضي قدما في تفعيل اللجنة الدستورية التي نتجت عن مؤتمر سوتشي هو موقف غير بناء فيما يتعلق بالجهود الدبلوماسية من أجل الوطن السوري.

وأضافت قسيس في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية مساء اليوم الثلاثاء “من الواضح أنهم (حكومة النظام السوري) لا يريدون الإصلاح والقيام بأي شيء، إنهم لا يريدون إعادة كتابة الدستور، ماذا عن كل الجهود التي فعلتها روسيا في سوتشي للبدء في حل هذه المشكلة، إذا كانوا لا يريدون الاعتراف بنتائج مؤتمر سوتشي، لماذا جاؤوا إلى سوتشي إذاً؛ هل يسخرون منا؟.”

 

وتأتي تصريحات قسيس رداً على الموقف الذي أعلنته اليوم؛ خارجية النظام السوري على لسان معاون وزير الخارجية أيمن سوسان؛ والذي قال بأن حكومته ليست ملزمة بأي لجنة غير سورية تشكيلا ورئاسة وحوارا؛ معتبراً بأن مؤتمر سوتشي لم يعط المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أي سلطة على الإطلاق. على حسب وصف سوسان.

 

فيما أعربت قسيس عن عدم فهمها لموقف حكومة النظام السوري، قائلة “لماذا يرسل النظام مبعوثه (بشار الجعفري) إلى جنيف؛ إذا كانوا لا يريدون مناقشة إمكانية إعادة كتابة الدستور” .
ونوهت إلى تشابه موقف حكومة النظام والمعارضة المدعومة من الرياض بقولها “ليس فقط موقف الحكومة غير بنّاء وإنما أيضا موقف المعارضة المدعومة من الرياض هو كذلك.”

 

وتابعت حديثها عن الهيئة العليا للمفاوضات بالقول “من جهة، لدينا النظام، ومن ناحية أخرى، لدينا الهيئة العليا للمفاوضات التي لم تأتي إلى سوتشي، هي ليست واقعية، فإذا كانوا يريدون أن يفعلوا شيئا للتغيير، فعليهم أن يكونوا واقعيين.”
وأكدت رئيسة منصة أستانا السياسية في ختام حديثها مع سبوتنيك “نحن بحاجة إلى مواصلة المسار والجهود لإعادة كتابة الدستور، وعلينا أن نفعل ذلك، لأنه لا يمكن لأحد أن يبدأ أي شيء في سوريا بدون دستور جديد “.

 

وكان المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري بمدينة سوتشي الروسية نهاية الشهر الفائت؛ اتفقوا على تشكيل لجنة دستورية ترعاها الأمم المتحدة تبدأ بصياغة دستور مستقبلي لسوريا تمهيداً لإجراء انتخابات ديمقراطية في البلاد.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك