عبد اللهيان: خطر داعش مازال يهدد سوريا والعراق

كد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، أن خطر “داعش” مازال يهدد سوريا والعراق والمنطقة، مضيفا أن “السعودية ورطت نفسها في اليمن”.

وقال عبد اللهيان في مقابلة مع التلفزيون الإيراني، نرى “أن هناك في اليمن مثلث أحد أضلاعه أمريكا والضلع الآخر الكيان الصهيوني والضلع الثالث الذي وضع أمواله وسمعته أيضا على المحك، والمتمثل بالسعودية”.

ورأى أن “السعودية تورطت في لعبة خطيرة خطط لها اللوبي الصهيوني”، مجددا مخاوفه من وجود مخطط صهيوني لتقسيم الدول الاسلامية، وأن السعودية ليست مستثناة من هذا المخطط.

وأضاف، “قلنا للسعوديين في بداية الأزمة اليمنية إنهم ارتكبوا خطأ استراتيجيا فادحا، وإن هناك ضرورة لاعتماد الحل السياسي”.

وأوضح أن اليمنيين كانوا يملكون من قبل السلاح والصواريخ، ولكن خلال العامين الأخيرين وبعد أن شاركوا في المفاوضات ورأوا أن السعوديين يخلطون الأوراق، لم يجدوا سبيلا سوى المقاومة، بحسب الدبلوماسي الإيراني.

وردا على سؤال بشأن هزيمة داعش في سوريا والعراق، قال عبد اللهيان، لقد “تحطمت عظام داعش في العراق وسوريا، ولكن هل انحسر تهديده تماما، وهل أنهى المسلحون نشاطاتهم بشكل كامل؟ برأيي أن خطر داعش والإرهاب التكفيري مازال يهدد سوريا والعراق والمنطقة”.

وأكد المسؤول الإيراني، أن طائرة أمريكية من طراز سي – 130 هبطت في مطار الموصل، عندما كان داعش يسيطر عليها، وكانت تنقل جنرالات أمريكيين ومعدات عسكرية، وأنهم اجتمعوا مع قادة المسلحين طيلة 3 ساعات و23 دقيقة.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك