ترامب وماي يتفقان على مواصلة العمل لضمان رد دولي على كيميائي سوريا

ذكر المكتب الإعلامي لرئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أنها بحثت مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التنسيق بين البلدين للرد على الهجوم الكيميائي المزعوم بمدينة دوما السورية.

وأوضح مكتب ماي، في بيان أصدره ليلة أمس، أن الزعيمين اتفقا، خلال مكالمة هاتفية بين الجانبين، على “الأهمية الحيوية لمنع تكرار استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد”.

وأكد ماي وترامب، حسب البيان، عزمهما “مواصلة العمل المشترك الوثيق على ضمان رد دولي على استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا”.

وتأتي هذه المكالمة في ظل توتر متزايد على خلفية إعلان الولايات المتحدة أواخر الأسبوع الماضي أنها سترد على ما تصفه بالهجوم الكيميائي في مدينة دوما بسوريا، الذي حملت السلطات السورية المسؤولية عن تنفيذه.

وتصاعدت لهجة التهديدات الأمريكية أمس على لسان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي قال إن صواريخ الولايات المتحدة “قادمة” إلى سوريا، فيما نصح روسيا، التي تعهدت سابقا بإسقاطها حال توجيهها ضد عناصر الجيش الروسي، بالاستعداد لها، إلا أنه قال اليوم إنه لم يحدد أي جدول زمني لتوجيه ضربة لسوريا.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك