حزب العمال البريطاني: يجب التشاور مع البرلمان قبل أي تحرك ضد سوريا

شدد زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا جيريمي كوربين على ضرورة التشاور تحت قبة البرلمان البريطاني قبل شن أي عمل عسكري ضد سوريا.

وأدلى كوربين بتصريحه هذا قبل اجتماع مقرر يوم الخميس لحكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لبحث رد بريطانيا على كيميائي دوما المزعوم، حيث قال: “يجب التشاور مع البرلمان في هذا الأمر .. ولا بد أن تكون هناك عملية تشاور ملائمة.. وينبغي ألا تتخذ الحكومة هذا القرار بمفردها”.

وحذر من عواقب كارثية في حال صدام القوى العظمى، وأضاف: “ما الذي يمكن أن نفعله في حال أصابت الولايات المتحدة بأحد صواريخها طائرة روسية في سوريا؟”.

وأضاف كوربين أنه يرغب في رؤية الصورة الكاملة للهجوم الكيميائي المزعوم على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

ودعا الزعيم المعارض إلى ضرورة التعامل مع رئيس النظام السوري بشار الأسد عن طريق القانون الدولي والأمم المتحدة فضلا عن ممارسة الضغط على الدول الداعمة له.

يذكر أن تصويت نواب البرلمان البريطاني في قضايا السلام والحرب ليس إلزاميا، إذ يعود القرار في هذه القضايا إلى رئاسة الوزراء، بناء على “الحق التمييزي الملكي الممنوح”.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك