الأمم المتحدة مستعدة للتعاون مع موسكو ودمشق.. و13 ألف لاجئ عادوا لديارهم

أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، (UNHCR) عن استعدادها للتعاون مع روسيا وسوريا من أجل حل القضايا المتعلقة بعودة اللاجئين السوريين إلى قراهم وبلداتهم.

وقال المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش، في تصريح صحفي بجنيف، إن حوالي 13 ألف لاجئ سوري في دول مجاورة عادوا لديارهم في النصف الأول من 2018 بالإضافة إلى 750 ألف نازح داخلي عادوا إلى ديارهم في مختلف المناطق السورية.

وقال ماهيسيتش: “المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، مستعدة للعمل مع الحكومتين السورية والروسية، من أجل حل مشكلة اللاجئين والنازحين السوريين، وفقا للمعايير الدولية المتعلقة باللاجئين وحقوق الإنسان”.

وأشار إلى أن منظمته، أخذت علما ببيان السلطات السورية والروسية حول إنشاء مركز لمساعدة اللاجئين السوريين العائدين إلى مناطقهم.

وقال: “لم نطلع حتى الآن على تفاصيل هذه الخطة”، مشددا على أن أي خطة لعودة اللاجئين يجب أن تتوافق مع المعايير الدولية، على أن تكون العودة طوعية وآمنة وتحفظ كرامة العائدين.

وناشد جميع أطراف الأزمة السورية، توفير ممر آمن لنحو 140 ألف مدني محاصرين بسبب القتال في جنوب غرب البلاد. وطالبت بحصولهم على المساعدات والمأوى.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك