ضابط إسرائيلي: العلاقات بين روسيا و “إسرائيل” ستتدهور إذا أعطت سوريا “إس-300″

قال الرئيس السابق لمنظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية العميد عوزي روبن، إن التعاون بين “إسرائيل وروسيا” في مجال الدفاع الصاروخي ممكن، شريطة عدم تسليم أنظمة “إس-300″ الروسية إلى سوريا.

وقال روبن خلال مؤتمر حول قضايا الصواريخ والدفاع الفضائي، ان التعاون يعتمد على روسيا التي تظهر اهتماماً كبيراً بمشاكل “إسرائيل” الأمنية، ولكن: “إذا أعطوا (إس-300) لسوريا، فإن العلاقات بين البلدين ستتدهور”.

وكانت روسيا قد درست أكثر من مرة إمكانية تزويد سوريا بأنظمة “إس-300″، لكنها لم تفعل هذا، لاعتبارات مختلفة ومنها بناء على طلب “إسرائيل”، التي ترى أن نشر المنظومات على أراضي الدولة المجاورة ستغلق المجال الجوي الإسرائيلي بالكامل.

وتناقش روسيا و “إسرائيل” القضايا الأمنية في جنوب سوريا، ويتم عقد اتصالات حول هذا الموضوع بانتظام على مستوى رؤساء الدول، حيث ان إحدى نتائج هذه المفاوضات كانت عدم وجود قوات إيرانية بالقرب من الحدود مع “إسرائيل”، فضلاً عن العودة إلى اتفاق عام 1974 المتعلق بفصل القوات السورية والإسرائيلية في مرتفعات الجولان.

وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، أعلنت في وقت سابق، أنها قد تعود للنظر في مسألة تزويد دمشق بأنظمة الدفاع الجوي “إس-300″، وذلك على خلفية الضربات الصاروخية التي تعرضت لها سوريا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا يوم 14 نيسان /أبريل، كرد على هجوم كيميائي مزعوم، في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك