بيان حركة المجتمع التعددي حول اوضاع السوريين في جمهورية مصر الشقيقة

إن ما تشهده مصر في هذه الفترة ومنذ أن بدأت ثورة خمس وعشرين يناير يثبت ان الشعب المصري قادر على ممارسة الديمقراطية ودوره في انتقاء قياداته من دون اي نوع من انواع التدخل الاجنبي. 

وانطلاقا من ثقتنا المطلقة بهذا الشعب واعتبار ما يحصل في مصر شأناً داخلياً, نهيب بالاخوة السوريين المقيمين في جمهورية مصر العربية بعدم مساندة فريق على حساب الآخر, فكلا الفريقين في مصر لهم قاعدتهم الشعبية ويجب احترامها.

كما أننا نطالب السلطات والقيادات في جمهورية مصر الشقيقة باحترام المواثيق والاعراف والقوانين الدولية التي تحمي اللاجئين الهاربين من الحروب والكوارث.

كما أننا ندين وبشدة اعتقال اي مواطن سوري في مصر او غيرها من البلدان دون جرم جنائي مثبت بالقرائن والادلة لا على الشبهات ولا على أساس الرأي السياسي.

20-07-2013

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك