تحذيرات من ارتكاب مجزرة مع ذكرى عاشوراء جنوب دمشق

العربية نت

أعلنت ميلشيا أبوالفضل العباس، النفير العام لاقتحام أحياء جنوب العاصمة السورية دمشق، وسط تزايد المخاوف من مجزرة ترتكبها تزامنا مع ذكرى عاشوراء.

وحذرت سانا الثورة من أن ميلشيات إيرانية دخلت بلدة يلدا وبييلا وبيت سحم، مطالبة جميع الألوية في المعارضة المسلحة بإرسال مقاتلين لنصرة جنوب دمشق، التي ستكون على موعد مع مجزرة كبري في ذكرى عاشوراء غدا الخميس، على حد وصفها.

وأكد حبيب عمار من شبكة سوريا مباشر، في حديث لـ”نشرة الرابعة” على قناة العربية، أن قوات النظام مدعومة بقوات حزب الله وميليشيا أبوالفضل العباس تمارس عملية تطهير عرقي وطائفي في جنوب العاصمة دمشق وريفها.

وأضاف: “قتلت تلك القوات حوالي 120 مدنيا بينهم نساء وأطفال حرقا وذبحا في منطقتي الذيابية والحسينية، كما لم يستطع الأهالي انتشال جثث أقاربهم نتيجة وجود القناصة المنتشرين في كل مكان”.

وأشار عمار إلى أن الظروف المعيشية في تلك المناطق الجنوبية من العاصمة، صعبة للغاية حيث يعيش السكان هناك على العدس فقط، ما أودى بحياة 13 شخصا بسب التناول الدائم للعدس.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك