مساع مكثفة لتحديد موعد جنيف2

الجزيرة نت

يلتقي المبعوث العربي والدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم الاثنين في جنيف بمساعدي وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا لتحديد موعد المؤتمر الدولي الخاص بسوريا الذي يعرف بجنيف2. ويتزامن ذلك مع وجود وفد للمعارضة السورية في جنيف للاجتماع بمسؤولين روس بشأن المؤتمر وأمور إنسانية في الداخل.

ومن المقرر أن يجتمع الإبراهيمي في جنيف اليوم مع غينادي غاتيلوف وميخائيل بوغدانوف نائبي وزير الخارجية الروسي ووندي شيرمان مساعدة وزير الخارجية الأميركي لإجراء تحليل للوضع، وبعدها سيكون بالإمكان الحديث عن تحديد موعد للمؤتمر، وفق المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق.

وأكد دبلوماسي في الأمم المتحدة -طلب عدم كشف هويته- لوكالة الصحافة الفرنسية أن الدبلوماسيين الأمميين والأميركيين والروس ذللوا الكثير من العقبات، وأن المؤتمر “لن يعقد في ديسمبر/كانون الأول بل في يناير/كانون الثاني، وهو ما أيده دبلوماسي آخر”.

وتوقع المصدر الدبلوماسي أن يعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون موعد هذا المؤتمر في ختام اجتماع الاثنين.

يشار إلى أن المعارضة السورية ترفض أن يكون للرئيس السوري بشار الأسد دور خلال المرحلة الانتقالية، في حين يرفض النظام هذا الأمر.

مشاركة إيران
وتشكل مشاركة إيران في لقاء جنيف2 مصدرا آخر للخلاف بين المعارضة التي ترفض ذلك وبين النظام السوري.

وقال مسؤول غربي كبير “قد تحصل تسوية حول هذه النقطة تشارك بموجبها إيران والسعودية في اجتماعات على هامش المؤتمر من دون أن تشاركا في المحادثات نفسها”، بينما قال الممثل الخاص للمملكة المتحدة لدى المعارضة السورية السفير جون ويلكس إن على إيران أن تثبت عمليا وقوفها إلى جانب الحل السلمي بسحب قواتها وقوات حزب الله اللبناني والمليشيات العراقية من سوريا.

الائتلاف: موعد زيارة وفده لروسيا
لم يتحدد بعد (الفرنسية-أرشيف)
لقاء ثنائي
ويتزامن اللقاء التشاوري في جنيف مع وجود وفد للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة بسوريا في العاصمة السويسرية للاجتماع بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في حين قال الائتلاف إن موعد زيارة وفده لروسيا لم يتحدد بعد.

وقال الناطق باسم الائتلاف لؤي صافي لوكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) أمس الأحد إن الوفد في جنيف سيبحث مع الجانب الروسي بعض التفاصيل التي تتعلق بشؤون إنسانية مثل فك الحصار عن المناطق المحاصرة من قبل النظام، وبشؤون أخرى سياسية تتعلق بالتحضير لمؤتمر جنيف2، والتعرف على وجهة النظر الروسية فيه.

لكن مسؤول الشؤون الرئاسية في الائتلاف منذر أقبيق قال إن الوفد لن يتمكن من لقاء لافروف في جنيف، وإن المحادثات ستتركز على اللقاء مع نائبه بوغدانوف.

وتأمل الأمم المتحدة أن يعقد مؤتمر جنيف2 منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل. ويهدف المؤتمر إلى البناء على اتفاق توصلت إليه القوى العالمية بجنيف في يونيو/حزيران 2012 تحت رعاية الوسيط السابق كوفي أنان ويدعو إلى انتقال سياسي بسوريا، لكنه ترك الباب مفتوحا أمام مسألة مشاركة الأسد بدور في العملية الانتقالية.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك