الغارات الجوية على حلب مستمرّة/ لافروف: إسقاط الأسد يسلّط المتطرفين

جريدة النهار

لليوم العاشر توالياً، واصل سلاح الجو السوري غاراته بلا هوادة على مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها، مما ادى أمس الى مقتل 15 شخصاً على الاقل، بينهم سيدة وثلاثة اطفال، فيما رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تحقيق الاستقرار في سوريا مهمة ذات أولوية وأن “إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد لا يمثل سبيلا لتسوية الأزمة السورية، بل قد يؤدي إلى استيلاء المتطرفين على السلطة خلال فترة وجيزة”. ص 11

وأشار “المرصد السوري لحقوق الانسان” الذي يتخذ لندن مقراً له أن الغارات الجوية الدامية، وخصوصاً باستخدام البراميل المتفجرة المحشوة بأطنان من مادة “تي ان تي”، أدى منذ 15 كانون الاول حتى الاثنين، الى مقتل 364 شخصا، بينهم 105 اطفال و33 سيدة و30 مقاتلا معارضا على الاقل.
وكانت المعارضة أعلنت الاثنين أنها لن تشارك في المؤتمر الدولي المقرر عقده في سويسرا في 22 كانون الثاني 2014، سعياً الى حل للازمة، اذا استمرت الغارات الجوية على حلب.

اجتماع دولي
في غضون ذلك، صرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بأن الاجتماع الذي سيعقد في موسكو الجمعة سيضم خبراء من روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وسوريا.
ووافقت سوريا على التخلي عن اسلحتها الكيميائية بموجب اتفاق اقترحته روسيا لتفادي ضربة عسكرية اميركية محتملة بعد هجوم قاتل بغاز سارين في 21 آب القت الولايات المتحدة تبعيته على القوات السورية.
وتقضي خطة أقرتها منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في لاهاي في تشرين الثاني الماضي بنقل معظم المواد الكيميائية الحساسة الى خارج سوريا بحلول 31 كانون الاول وتدميرها بحلول منتصف آذار. كما ستدمر المواد الكيميائية الاخرى بحلول 30 حزيران.
وقال ريابكوف: “نحن متأكدون من اننا سنتمكن من استكمال هذه العملية في اطار الجدول الزمني المتفق عليه اي في النصف الاول من السنة المقبلة”.
وأعلنت موسكو أنها أرسلت 25 شاحنة مدرعة و50 عربة أخرى الى سوريا للمساعدة في نقل مواد سامة ستدمر بموجب الاتفاق الدولي.
ونقلت وكالات الاعلام الروسية عن وزير الدفاع سيرغي شويغو في تقرير مقدم الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان الطائرات الروسية حملت بين 18 كانون الاول و 20 منه 50 شاحنة طراز “كاماز” و25 شاحنة مدرعة طراز “أورال” الى ميناء اللاذقية السوري الى جانب معدات أخرى.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك