الأمطار والنيران تأكلان خيام النازحين السوريين

زيدان زنكلو | العربية نت

غمرت مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت في ريف إدلب خلال اليومين الماضيين أراضي المخيمات القريبة من الحدود التركية، وأدت إلى تضرر عشرات الخيام واقتلاع بعضها الآخر.
وتسبب هطول الأمطار على مخيم أطمة في غرق أكثر من 200 خيمة، حسب ما أكد عبدالرزاق عبدالرزاق مدير فريق غراس الأمل التطوعي في المخيم لـ”العربية نت”.

وقال إن حالة المخيم يرثى لها في ظل غياب التدفئة، ووجود أكثر من 2000 خيمة قديمة بحاجة لاستبدال تتسرب من خلال أسقفها المياه، خاصة خيام الهلال الأحمر التركي، وهناك صعوبة شديدة في التنقل بسبب الوحل الذي يعيق حركة المشاة”.
وأضاف: “عبدالرزاق أن حالات مراجعة النقاط الطبية تضاعفت 4 مرات نتيجة البرد، وبشكل خاص حالات الإصابة بالإنفلونزا، في ظل نقص حاد بالأدوية، فضلاً عن أن معظم مدارس المخيم توقفت عن إعطاء الدروس بسبب صعوبة وصول الطلاب إليها”.
وفي نقيض الحالة التي شهدها مخيم أطمة أدى حريق في مخيم أريحا إلى اشتعال 5 خيم بشكل كامل، وأكد الناشط الإعلامي إبراهيم الإدلبي لـ”العربية نت” أن “الحريق تسبب في إصابة عائلة مؤلفة من أب وأم وثلاثة أطفال بحروق متفرقة، كذلك أُصيبت امرأة في خيمة مجاورة بحروق خطيرة جداً، وتم نقلهم الى مشفى باب الهوى الحدودي”.

ويقع مخيم أريحا على طريق سرمدا – باب الهوى، ويتسع لـ700 نازح هربوا من مدينة أريحا في جبل الزاوية بريف إدلب جراء المعارك الدائرة في مناطقهم.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك