داود أوغلو ينتقد “إفلاس” الأمم المتحدة في سوريا

فرانس برس | العربية نت

دان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، الأحد، في ميونيخ إفلاس الأمم المتحدة والأسرة الدولية في سوريا، حيث أظهرتا عجزهما عن وضع حد لحمام الدم.
وقال الوزير، خلال المؤتمر حول الأمن في ميونيخ، إن “الأسرة الدولية تظهر عجزها في سوريا، كما أظهرت عجزها طوال ثلاث سنوات في البوسنة أو في رواندا لسنوات”.
وأضاف أن الأمم المتحدة طلبت المغفرة لإفلاسها في البوسنة، “وعاجلاً أم آجلاً سيتوجه الأمين العام للأمم المتحدة إلى حمص واليرموك ليطلب المغفرة”.
وتابع: “أكانت الصين أو روسيا أو الولايات المتحدة أو فرنسا أو أي دولة أخرى عضو، على مجلس الأمن الدولي التحرك الآن”، داعياً خصوصاً إلى أن يتم في أقرب فرصة تبني قرار يتيح نقل المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة.
وشن النظام السوري في نهاية الأسبوع الحالي غارته الجوية الأكثر دموية ضد أحياء حلب التي تسيطر عليها المعارضة ما أوقع 85 قتيلاً غداة انتهاء مفاوضات جنيف.
وانتهت المفاوضات التي جرت في سويسرا على مدى 10 أيام بين المعارضة والنظام السوري الجمعة دون نتيجة ملموسة في حين يدخل النزاع عامه الرابع. وحتى الآن استقبلت تركيا 700 ألف لاجئ سوري.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك