أعضاء بالائتلاف: لا معنى للتفاوض في ظل القصف

العربية نت

قال المعارض وعضو الائتلاف السوري، ميشال كيلو، في اتصال مع العربية إنه وأعضاء آخرون في الائتلاف يرون أنه قد يكون من المناسب تعليق المفاوضات مع النظام، إذا استمر بحملته في قتل المدنيين وإبادة المدن بالبراميل المتفجرة.

ويرى أعضاء بالائتلاف أنه في حال استمر النظام في هذه الحملة الفظيعة من القصف لإبادة المدن وقتل عشرات آلاف من المدنيين كل أسبوع فقد تصبح المفاوضات بكل ما تعني الكلمة ليس فقط عبثية، بل تغطية لجريمة كبرى تتم الآن في سوريا.

هذا.. وأصدر الائتلاف الوطني السوري بيانا صحافيا طالب من خلاله مجلس الأمن باتخاذ تدابير تحت الفصل السابع بشأن الترسانة الكيمياوية لنظام الأسد، وقال الائتلاف إن على المجتمع الدولي أن يدرك أنه لا يمكن الوثوق بنظام الأسد، وإن الأسد سيستمر بالمماطلة في تسليم المواد الكيمياوية.

وواصل النظام ما يبدو سياسة ممنهجة في قصف المدن والأحياء السورية بسلاح البراميل المتفجرة موقعا خسائر بشرية كبيرة.

فبعد مدينة حلب وريفها شنت طائرات النظام هجوماً بالبراميل المتفجرة على مدينة داريا في الريف الدمشقي، كما استهدفت مدينة مورك في ريف حماة.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك