لافروف وكيري يتبادلان الاتهامات بشأن سوريا

فرانس برس | العربية نت

رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين، اتهامات نظيره الأميركي جون كيري بأن روسيا حالت دون التوصل إلى تسوية متفاوض عليها في سوريا، من خلال دعمها نظام الرئيس بشار الأسد.
وقال لافروف: “كل ما وعدنا به بالنسبة لحل الأزمة السورية فعلناه”.
وأضاف: “أولاً عملنا يومياً مع السلطات السورية، وثانيا تظهر الأرقام بوضوح أن النظام ليس من يخلق العدد الأكبر من المشاكل وإنما الإرهابيون والمجموعات الإرهابية التي تزايدت في كل أنحاء سوريا والتي ليست لها أي مرجعية سياسية”.
وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا، خلال جولة له في آسيا والشرق الأوسط، حمّل كيري روسيا مسؤولية إبقاء الأسد في السلطة، وقال إن على روسيا أن تكون جزءا من الحل في سوريا بدلا من دعم حكومة الأسد.
واتهم جون كيري الاثنين، نظام الأسد بتقويض عملية السلام حول سوريا، وأضاف “من الواضح أن الأسد مازال يحاول الانتصار في ساحة القتال والسعي لتحقيق مكاسب عسكرية وليس التفاوض”.
وقال وزير الخارجية الأميركي أمس أن نظام الرئيس السوري “يعرقل” المفاوضات، بعد فشل الجولة الأخيرة من المفاوضات في جنيف بين ممثلين للنظام والمعارضة.
وبعد أن اعتبر كيري أن مفاوضات جنيف قد “علقت”، دعا “داعمي النظام إلى الضغط” على النظام السوري ليضع حدا “لتعنته في المفاوضات، ولأساليبه الوحشية على الأرض”.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك