تجدد الاشتباكات في منطقة جبل الشيخ بعد 4 أيام من مقتل 31 عنصراً من قوات النظام والدفاع الوطني

فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدخل قرية عين الفيجة وطريق عين الفيجة – دير مقرن بمنطقة وادي بردى،ومعلومات أولية عن استشهاد رجل على الأقل وإصابة عدد من المواطنين بجراح، بينما قصفت قوات النظام مناطق في قرية بيت تيما بريف دمشق الغربي وسط اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)  من طرف اخر في محيط البلدة.

 

وكان 31 عنصراً على الأقل من قوات الدفاع الوطني وقوات النظام قتلوا في الـ 6 من الشهر الجاري، خلال محاولتهم تشكيل قوس لمنع تقدم مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) نحو دمشق، ووقف امتداد المقاتلين من ريف القنيطرة إلى جبل الشيخ، ومنعهم من إقامة منطقة جغرافية متصلة، حيث باغتهم حينها مقاتلو جبهة النصرة والكتائب الإسلامية، بهجوم وكمائن متقدمة على النقاط التي حاولت قوات النظام والدفاع الوطني تثبيتها في منطقة جبل الشيخ، ودارت على إثرها اشتباكات عنيفة وسط قصف من قوات النظام على منطقة الاشتباك، وأسفرت الاشتباكات حينها كذلك عن استشهاد ومصرع ما لا يقل عن 14 عنصراً من الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك