واشنطن تخشى انهيار نظام دمشق.. وداعش “كرة ثلج”

قال مدير وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي ايه)، جون برينان، إن واشنطن وروسيا لا تريدان انهيار النظام في سوريا خشية صعود المتطرفين وتزايد قوتهم. وجاء كلام برينان خلال كلمة له ألقاها أمام مجلس شؤون العلاقات الدولية في نيويورك، الجمعة الماضي، اعتبر فيها،  أن وصول المتطرفين إلى العاصمة هو آخر ما تريده واشنطن.

وقال برينان الذي يُوصف ببيت أسرار الرئيس باراك أوباما “لا أحد منا، وأعني بذلك روسيا والولايات المتحدة ودول التحالف ودولا إقليمية، يريد انهيار الحكومة والمؤسسات السياسية في دمشق” وأكد أن واشنطن تريد حكومة ذات تمثيل واسع في دمشق من شأنها أن تحاول تخفيف حدة العداء في البلاد”، بالإضافة إلى “تعزيز قوى غير متشددة في المعارضة السورية” لمواجهة المتطرفين لأن “سيطرتهم على دمشق هو آخر ما تريده الولايات المتحدة” على حد تعبيره.
وشدد برينان على ضرورة “تأييد العناصر الذين يساعدون على إزاحة الأسد ومن يشبهه”، لكنه في الوقت ذاته يرى أن “الخروج من الأزمة يجب أن يكون سياسياً”، كاشفاً عن تنسيق استخباراتي بين واشنطن وموسكو في مسائل تتعلق بمكافحة الإرهاب، لاسيما في نطاق “متابعة الخطر المتمثل بتنامي قوة تنظيم الدولة الإسلامية بالنسبة لكل من الولايات المتحدة وروسيا”.
وكان برينان قد تحدّث إلى شبكة “بي بي إس” الأميركية، في وقت سابق الجمعة، وقال إن تنظيم “الدولة الإسلامية” مختلف عن تنظيم القاعدة الذي تسمح بنيته “السرية في احتوائه”، لكن “داعش” هو تنظيم علني، يستخدم وسائل إعلام وتواصل إجتماعي لنشر أفكاره وحشد الأنصار له، الأمر الذي يجعل من مواجهته باستراتيجية مواجهة تنظيم القاعدة غير فعالة. ولفت برينان إلى أن “تنظيم داعش يمثل تطوراً مقلقاً للغاية” بالنسبة إلى المجتمع الدولي، كما أنه “ظاهرة مفعولها ككرة ثلج لجهة القدرة على إسماع الصوت والجذب”.
وعن التنسيق بين إيران وواشنطن في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” أقر برينان بإمكانية حصول تعاون بين البلدين، وبشكل رئيسي في العراق، مشيراً إلى أن بلاده تحصل على تعاون من طهران بصورة غير مباشرة، وعزا ذلك إلى وجود “اصطفاف لبعض المصالح بيننا وبين إيران”، خصوصاً في الخصم المشترك “داعش”، وأضاف “نحن نعمل بشكل وثيق الصلة مع الحكومة العراقية، والايرانيون يعملون ايضا بشكل وثيق الصلة مع الحكومة العراقية”.

المدن

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك