معارضون يدعون رئيس كازاخستان للتوسط في المباحثات السورية-السورية

توجه ممثلون عن المعارضة السورية برسالة رسمية إلى الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزاربايف، طلبوا منه فيها التوسط في المفاوضات الخاصة بتسوية الأزمة السورية.

وجاء في رسالة وقع عليها 7 معارضين سوريين، وتلقت وكالة “نوفوستي” نسخة منها، أن مواصلة المشاورات بين الأطراف السورية تكتسب أهمية حيوية، وذلك من أجل تبلور فرق تضم معارضين ذوي مواقف واقعية وبناءة.

وطلب الموقعون على الرسالة من الرئيس الكازاخستاني دعوة ممثلين عن المعارضة السورية إلى كازاخستان لمواصلة الجهود التي شكلت اللقاءات في موسكو انطلاقة لها.

وأكدت الرسالة أن كازاخستان قادرة على المساهمة في تسيير الحوار بين مختلف أطياف المعارضة، وإعادة السلام إلى سوريا.

وجاء في الرسالة أن المعارضين السوريين يقدرون الجهود التي بذلتها السلطات الروسية من أجل تسوية الأزمة السورية.

يذكر أن رندا قسيس رئيسة “حركة المجتمع التعددي” التي شاركت في لقاء موسكو التشاوري الأسبوع الماضي، أعلنت عن نيتها التوجه إلى رئيس كازاخستان بطلب الانضمام إلى العملية التفاوضية.

رندا قسيس RTرندا قسيس

وقالت قسيس لوكالة “سبوتنيك” الروسية إنها ستعرض على رئيس كازاخستان طلبا للقاء فريق عمل مكون من بعض المعارضين السوريين الذين شاركوا في مشاورات موسكو وآخرين لم يشاركوا فيها.

ولفتت إلى أن كازاخستان بلد حيادي له علاقات جيدة مع جميع الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، مضيفة أن “هناك إشارات إيجابية من قبل كازاخستان”.

من جانبه قال فيتالي نعومكين منسق لقاء موسكو التشاوري الثاني حول سوريا إن موسكو سترحب بكل المبادرات المتعلقة بالمفاوضات السورية-السورية وبلقاءات جديدة تعقد في أماكن جديدة، بما في ذلك كازاخستان.

وأردف قائلا: “إنني أعتقد أن أي لقاء، مهما كان محل انعقاده، سيكون مفيدا، شريطة أنه يخدم شأن تسوية الأزمة السورية.

وأضاف: “لا أعتقد أن اختيار مكان آخر (لعقد اجتماعات) سيمثل تحديا لموسكو أو القاهرة”.

المصدر: وكالات

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك