البابا فرنسيس ينتقد اغلاق الأبواب في أمام المهاجرين

انتقد البابا فرنسيس الاربعاء كل الحكومات والافراد الذين “يقفلون الابواب امام المهاجرين”، داعيا الكاثوليك الى “طلب المغفرة من الله” لهم.

وقال البابا خلال اللقاء العام في ساحة القديس بطرس امام عشرات الاف الاشخاص، “ادعوكم جميعا الى طلب المغفرة من الله للاشخاص والمؤسسات التي تقفل الابواب في وجه هؤلاء الاشخاص الذين يبحثون عن عائلة، والذين يريدون الحماية”.

وفي نداء لا يستهدف اي بلد او مؤسسة بعينها، لكنه يصدر في اطار التوترات في الاتحاد الاوروبي وبين فرنسا وايطاليا حول مسألة الهجرة، قال البابا فرنسيس ان “اعدادا كبيرة من اخوتنا واخواتنا يبحثون عن ملجأ بعيدا عن اوطانهم، ويريدون منزلا يعيشون فيه بلا خوف، من اجل احترام كرامتهم”.

واضاف البابا “اشجع عمل الذين يقدمون لهم المساعدة، وآمل في ان تقوم المجموعة الدولية بخطوات بطريقة مشتركة وفعالة لتدارك اسباب الهجرات القسرية”، فيما تتحدث رسالة بابوية تتمحور حول الدفاع عن البيئة وستنشر الخميس، عن المسؤولية البشرية في الكوارث البيئية التي تسفر عن الفقر والحروب والهجرات الجماعية.

وقد اختلفت بلدان الاتحاد الاوروبي على اجراءات استقبال المهاجرين السوريين والاريتريين وسواهم، الذين يتدفقون عبر المتوسط. وطلبت ايطاليا من شركائها وخصوصا من فرنسا بذل مزيد من الجهود لاستقبالهم

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك