الحل السلمي الطريق الوحيد
ياسين عضيمة | كل مظاهر الدمار والخراب والقتل في سوريا … ومع وصول العمل العسكري إلى ذروته من جميع الأطراف وإحتدام الصراع المسلح لايمكننا التوقف أبداً عن التفكير … بآلية حل سلمي سياسي للوضع السوري الراهن … سيقول البعض أن فرصة حل سياسي يرضي جميع الأطراف مستحيلة وا شلال الدم السوري لن يتوقف إلا بإنتصار أحد الأطراف على الأخر … وكان قراءة بسيطة لتاريخ النزاعات في المنطقة سيؤكد لنا عكس ذلك … ربما أرتفعت أصوات السلاح وربما زادت حدة الإستقطاب بالنهاية لايمكن لأي نزاع حاصل سوى باللجوء إلى طاولة مستديرة يعلو فيها صوت العقل …

-أجل علينا الدفع تجاه مؤتمرات وإجتماعات والتواصل مع جميع الدول التي تدعم أطراف النزاع في سوريا ، الحل السياسي يبدأ منا نحن وليس من دول داعمة للنزاع إلتحامنا سوية والتكاتف بين غالبية الأطراف هو المفتاح الذي ستحل به المعضلة السورية ، هو الوسيلة الوحيدة للضغط على دول الإقليم ، والعمل على خلق بنية مدنية جديدة هي البديل الأنسب لأنه حتى الأن لم ننجح في تشكيل أي شيئ جديد ومؤسسة بديلة ، وهذا بحد ذاته فرصة للدول الكبرى لكي تستمر في الدعم العسكري .
سوريا الأن بحاجة لجميع أبنائها ، لجميع أعراقها ، لجميع أطيافها ، سنؤكد دائماً على السلمية لأنها الطريق الوحيد لإنقاذ سوريا ….
وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك