الاتحاد الأوروبي يبدأ عملية عسكرية لمكافحة الهجرة غير الشرعية

أطلق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، العملية العسكرية لمكافحة تهريب المهاجرين في البحر المتوسط، وذلك خلال اجتماع وزراء الخارجية في لوكسمبورغ.

 وأشارت المصادر إلى أن العملية ستقتصر، في الفترة الأولى، على فرض رقابة مشددة على شبكات المهربين، ومن المفترض نشر الجزء الأول من السفن والغواصات وطائرات الدوريات، فضلاً عن الطائرات من دون طيار الأوروبية، في غضون أسبوع، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأقر وزراء دفاع وخارجية الاتحاد الأوروبي، مايو/أيار الماضي، خططاً لتأسيس “قوة بحرية خاصة” لمكافحة عمليات تهريب البشر من ليبيا، معلنا بذلك تبنيه استراتيجية جديدة للتصدي بالقوة للعصابات المسؤولة عن تلك الممارسات وتفكيكها قبيل إقدامها على القيام برحلاتها من الشواطئ الليبية.

ويسعى الاتحاد الأوروبي للتعامل مع الزيادة المطردة في أعداد المهاجرين غير الشرعيين القادمين من أفريقيا والشرق الأوسط عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا.

 

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك