الإفراج عن صحفيين بريطانيين كانا معتقلين في تركيا “بتهم دعم الإرهاب”

أفرجت السلطات التركية عن صحفيين بريطانيين كانا معتقلين في الجنوب الشرقي من تركيا بعدما اتهما بأن لهما صلات بمنظمة إرهابية، حسب محاميهما ومسؤول تركي في اتصال مع وكالة رويترز.

وأمرت محكمة تركية بالإفراج عن الصحفيين الذين يعملان في قناة “فايس نيوز” المتخصصة في إنتاج الأفلام الوثائقية وتتخذ من نيويورك مقرا لها لكنها أبقت الصحفي المحلي الذي كان يساعدهما وهو مواطن عراقي قيد الاحتجاز حتى انتهاء التحقيقات بعدما نظرت في طلب الاستئناف الذي قدمه محامي الثلاثة.

وأثار اعتقال الصحفيين البريطانيين غضبا من قبل منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، كما سلط الأضواء على سجل أنقرة في مجال الحريات الصحفية في وقت أخذت تركيا تضطلع بدور أكبر في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا ومحاربة المسلحين الأكراد في الداخل.

واعتقل الثلاثة الجمعة الماضية في مدينة ديار بكر ذات الغالبية الكردية عندما كانوا يغطون اشتباكات بين قوات الأمن التركية وعناصر كردية.

وأدانت قناة فايس نيوز اعتقالهم ووصفت الخطوة بأنها “محاولة من قبل الحكومة التركية لإسكات صحفيينا” لكنها لم تكن متاحة للتعليق على خبر إطلاق سراحهما.

وأدى الصراع في تركيا بين حزب العمال الكردستاني المحظور الذي شن حملة عسكرية على مدى ثلاثة عقود من أجل الانفصال والحكومة التركية إلى مقتل نحو 40 ألف شخص.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك