استطلاع: انحسار شعبية حزب الرئيس التركي أردوغان

كشف استطلاع للرأي أجري في تركيا في وقت سابق من الشهر الحالي أن شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان قد انحسرت بنسبة 1,6 بالمئة الى 39,3 بالمئة منذ الانتخابات الأخيرة التي أجريت في حزيران / يونيو الماضي.

وتثير هذه النتيجة الشكوك حول قدرة الحزب على تشكيل حكومة جديدة بمفرده عقب الانتخابات المقبلة المقرر لها ان تجرى في الأول من تشرين الثاني / نوفمبر.

وكان حزب العدالة والتنمية، الاسلامي التوجه، والذي أسسه اردوغان، قد فقد للمرة الاولى منذ عام 2002 الاغلبية التي مكنته من الحكم بمفرده في انتخابات حزيران الاخيرة التي فاز فيها بـ 40,9 بالمئة من الأصوات.

وبعد اخفاقه في تشكيل ائتلاف يحكم البلاد، شكل رئيس الحكومة أحمد داودأوغلو ادارة مؤقتة لحين اجراء انتخابات تشرين الثاني.

وكشفت نتائج الاستطلاع – الذي اجرته مؤسسة جيزيتشي بين الـ 12 والـ 13 من الشهر الحالي وشمل 5 آلاف استطلعت آراؤهم – عن أن حزب الشعب الجمهوري المعارض حقق أكبر تقدم، إذ ارتفعت شعبيته من 25 بالمئة في حزيران الى 28,1 بالمئة.

أما حزب الحركة الوطنية القومي التوجه فقد شهدت شعبيته ارتفاعا طفيفا من 16,3 بالمئة الى 16,8 بالمئة.

وكشف الاستطلاع عن أن شعبية حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد ارتفعت الى 13,5 بالمئة من 13,1 بالمئة.

وتختلف هذه النتائج اختلافا كبيرا عن النتائج التي تمخض عنها استطلاع اجرته مؤسسة متروبول الاسبوع الماضي، والذي بين ان شعبية حزب العدالة والتنمية شهدت ارتفاعا ولو ليس بالقدر الذي يمكن الحزب من تشكيل حكومة اغلبية.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك