بوتين يزور عمان ويبحث مع العاهل الأردني الملف السوري ومحاربة الإرهاب

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى عمان الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني، ويبحث مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الملف السوري ومواجهة التهديد الإرهابي النابع من “داعش”.

وجاء في بيان صدر عن الكرملين أن الزعيمين سيتطرقان أيضا إلى المسارات المحورية للتعاون الثنائي وآفاق تطوره.

وذكر الكرملين أن الأردن يعد طرفا من أطراف محادثات فيينا حول الملف السوري، فقد كلف بوضع قائمة موحدة لمنظمات تنشط في سوريا سيعتبرها المجتمع الدولي إرهابية، وستوضع القائمة على أساس مقترحات بعض أطراف المفاوضات، ومنها روسيا والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية.

كما أشارت الرئاسة الروسية إلى أن زعيمي البلدين يحافظان على حوار كثيف وصريح فيما بينهما، أما اللقاء المرتقب فمن شأنه أن يصبح حدثا هاما في سياق حل الأزمة السورية.

وفي تصريح صحفي ذكر مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف أن روسيا والأردن أنشأتا في الشهر الماضي آلية تنسيق بين عسكريي البلدين، مضيفا أن روسيا تقترح تنسيق عمل هذه الآلية مع المركز المعلوماتي الذي يعمل حاليا في بغداد بمشاركة كل من روسيا وسوريا والعراق وإيران.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أفاد سابقا بأن العسكريين الروس والأردنيين سينسقون تحركاتهم عبر آلية عمل مقرها عمان.

وأشار الكرملين إلى أن بوتين وعبد الله الثاني سيبحثان التعاون العسكري الفني بين بلديهما، لافتا إلى أن هذا التعاون يعد مسارا تقليديا وفعالا في العلاقات الروسية الأردنية.

المصدر: نوفوستي

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك