رندة قسيس: روسيا ليست متمسكة بالاسد

قالت المعارضة السياسية رندة قسيس، في حديث مع “روزنة”، أمس الخميس، إن المعادلة في الملف السوري تحتوي عدم إمكانية إحداث تغيير في عمق النظام السوري، دون إرادة روسية وايرانية، وكشفت عن تحضيرها لمؤتمر “استانة 2” الذي بات معتمداً من الروس ومجلس الأمن والأمم المتحدة، بحسب قولها.

وأوضحت رئيسة حركة المجتمع التعددي، أن لا صحة لمقولة (لا بديل لبشار الأسد) لكن روسيا لم تلجأ بعد لحل جذري بسبب عدم وجود بدائل تستطيع قيادة أجهزة الأمن والجيش، خصوصاً وأن الائتلاف عجز عن إدارة أي شيء خلال الفترة الماضية.

ودعت قسيس لإيجاد خريطة سياسية للمجتمع السوري المنشود، معتبرة أن المطالبة بسوريا ديمقراطية دون امتلاك آليات بناء هذه الدولة الديمقراطية لا يمكن أن يأتي بجديد.

وعن احتمال بقاء بشار الأسد في السلطة، أبدت قسيس قناعتها بأن “الأسد” ذاهب لا محالة، معتبرة أن السؤال الصحيح هو كيف يتم ترحيله مع المحافظة على مؤسسات الدولة كي لا تكون أرضا خصبة لـ”داعش” والتطرف، وتابعت: “نحن ندعم الانتقال المرحلي واليوم فهمت بعض الدول الغربية هذا الشيء، وإذا بقي بشار الأسد لمرحلة انتقالية مع وجود ضمانات للانتقال إلى الديمقراطية فلم لا”.

وعن واقعية اجراء انتخابات ديمقراطية في ظل وجود نظام شمولي، قالت قسيس: “إن بشار الأسد هو المسؤول الأول عما يحدث وهو لا يملك نظرة بعيدة لسوريا”، وأضافت: “ولكن نحن نعول على روسيا لأنها يمكنها مساعدتنا مع دول أخرى لفرض حل على النظام السوري”.

 

نشر هذا اللقاء بتاريخ ١١ سبتمبر ٢٠١٥ على موقع روزنة الاخباري

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك