فرنسا وتركيا تدعوان لاستئناف المفاوضات بين السوريين

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ونظيره التركي رجب طيب اردوغان، يوم الخميس، الى استئناف المفاوضات بين السوريين.
وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان، إن هولاند واردوغان دعيا، خلال اتصال هاتفي بينهما “إلى استئناف المفاوضات بين السوريين” التي توقفت مطلع شباط الحالي في جنيف.
واوضح البيان أنهما اتفقا أيضاً على “ضرورة تطبيق قرار مجلس الامن الدولي وبيان مجموعة الدعم الدولية لسوريا الصادر في 11 شباط في ميونيخ، ولاسيما الجانب الانساني منه”.
وأكد أن الرئيس الفرنسي “شدد ايضا على اهمية القيام بعملية انتقالية سياسية جديرة بالثقة”.
وأبلغ هولاند نظيره التركي ايضا بـ”قلق فرنسا الكبير حيال تدهور الوضع في حلب، حيث يؤدي استمرار عمليات القصف التي يقوم بها النظام (السوري) وحلفاؤه الى زيادة معاناة الناس”.
وخلص البيان الى القول إن هولاند واردوغان اتفقا على ضرورة التوصل الى حل للحرب في سوريا، وعلى “إرادتهما المشتركة في مكافحة الارهاب”.
ووجه الرئيس الفرنسي تعازيه الى نظيره التركي بعدما انتقد الانفجار الذي ضرب أنقرة، الأربعاء، وأسفر عن 28 قتيلاً، واصفاً إياه بأنه “اعتداء غاشم”.
(أ ف ب)

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك