بكين: طرفا الصراع في سوريا ملتزمان بالهدنة

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية هون لي الثلاثاء 1 مارس/آذار أن طرفي النزاع في سوريا ملتزمان باتفاق وقف إطلاق النار.

وقال هون لي: “وفقا لمراقبتنا للاتفاق (وقف إطلاق النار) في الأيام الأخيرة، في المجمل، الطرفان المتناحران يلتزمان بوقف إطلاق النار، والجانب الصيني يرحب بذلك”.

وأعرب الدبلوماسي الصيني عن أمله في أن يأخذ الطرفان بعين الاعتبار مصالح الشعب السوري و مصير البلاد.

وأضاف هون لي: “الصين تعتبر أن الحرب تؤدي إلى طريق مسدود، وفقط المفاوضات يمكنها أن تعطي الأمل.. الحوار والمفاوضات هما السبيل الوحيد لتسوية الأزمة السورية”.

وأشار هون لي إلى أن بكين تأمل بأن تتوصل الحكومة السورية والمعارضة إلى حل سياسي يراعي مصالح جميع الأطراف، مؤكدا أن بلاده ستعمل بشكل مشترك مع المجتمع الدولي وستلعب دورا إيجابيا ومحوريا في الملف السوري.

يشار إلى أن وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ في الساعة 00.00 (بتوقيت دمشق) يوم الـ 27 من فبراير/شباط، علما أن الهدنة لا تشمل تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من التنظيمات المدرجة في قائمة مجلس الأمن الدولي للإرهاب.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك