القاهرة: كيان الدولة السورية خط أحمر

دخلت القاهرة، أمس، بقوة على مشهد الأزمة السورية، مؤكدة أن «الحفاظ على كيان الدولة السورية خط أحمر، وكل شيء آخر يرتضيه الشعب السوري ويتوافق عليه فهو شأن داخلي»، فيما كانت موسكو تحاول توضيح تصريح مثير لنائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف، مؤكدة تمسكها بموقفها السابق في أن تكون سوريا دولة ديموقراطية، وحرة، وموحدة.
وأشاد البيت الأبيض بوقف الأعمال العدائية، مشيراً إلى أن «الأيام الماضية شهدت تراجعاً في الضربات الجوية ضد المعارضة والمدنيين في سوريا».
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست إن الهدنة أدت إلى زيادة في المعونات الإنسانية التي توزع في البلاد. وأضاف «هدفنا هنا هو أن وقف الاقتتال يمكن أن يسمح بتدفق أكثر تواصلاً للمعونات الإنسانية للتجمعات السكانية التي تعاني من احتياج شديد»، مضيفاً أن البيت الأبيض رصد أيضاً تراجعاً في الضربات الجوية ضد المعارضة والمدنيين في سوريا في الأيام الماضية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد «بشكل عام، فإن اتفاق وقف إطلاق النار متماسك، وتوجد بعض الخروقات ولكن في الإطار المتوقع، والمطلوب الاستمرار في دعم هذا الاتفاق». وأشار إلى أن «الاتفاق الأميركي ـ الروسي، المدعوم دولياً وإقليمياً، لا يزال يؤكد أن هناك مصلحة عامة في الحفاظ على التزام كل الأطراف، سواء داخل سوريا أو خارجها بحماية اتفاق وقف إطلاق النار».
ونفى أبو زيد أن تكون مصر تركت ملف سوريا في يد أميركا وروسيا، مشيراً إلى أن «مصر عضو فاعل ورئيسي في مجموعة الدعم الدولية، وقد تم التوافق داخل تلك المجموعة على الإطار العام، وعندما انتقل الحديث لموضوع وقف إطلاق النار وكيفية تنفيذه على الأرض، تطلب الأمر بعض المشاورات الأميركية ـ الروسية التي لم تكن مصر بعيدة عنها بأي شكل من الأشكال، بل كانت مصر طرفاً فيها».
وحول الطرح الروسي المتعلق بإنشاء «فدرالية» في سوريا، قال أبو زيد «لقد اطلعنا على تلك التصريحات، وفي النهاية فإن القرار يرجع للشعب السوري واختياراته، وما سيتم التوافق عليه في المحادثات السورية ـ السورية»، لكنه شدد على أن «الحفاظ على كيان الدولة السورية خط أحمر، وكل شيء آخر يرتضيه الشعب السوري ويتوافق عليه، فهو شأن داخلي، ولكن ما يهمنا هو ألا تواجه الدولة السورية، بمقوماتها الراسخة، أي تهديد»

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك