الأمم المتحدة “قلقة جدا” من احتدام العنف بسوريا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الثلاثاء 26 أبريل/نيسان، عن قلقه الشديد من تواصل أعمال العنف في سوريا، داعيا طرفي النزاع إلى الالتزام بالهدنة.

وقال بان كي مون، في تصريح صحفي: “إنني قلق جدا من التطورات الأخيرة على الأرض”، وخاصة من الهجمات الأخيرة في دمشق وحلب، مضيفا أن “الالتزام بوقف أعمال القتال ضروري كيلا تصبح مهمة المنظمات الإغاثية صعبة للغاية”.

وأفادت الأمم المتحدة بوقوع ضحايا بين المدنيين ودمار مدارس ومستشفيات ومساجد في مدينة حلب السورية جراء معارك بين طرفي النزاع.

وقال الناطق باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، ستيفان دوجاريك: “يقلقنا جدا تطور الوضع في حلب وتأثيره على حالة سكانها المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك