موسكو: توقف جنيف يهدد بإطالة العملية السياسية

دعت وزارة الخارجية الروسية إلى استئناف محادثات جنيف حول سوريا في أقرب وقت ممكن، وحذرت من أن استمرار توقف المحادثات يهدد بإخراج العملية السياسية عن الإطار الزمني المحدد.

وقال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، للصحفيين، الخميس 19 مايو/أيار، إن هناك دعوات إلى تأجيل الجولة القادمة من محادثات جنيف بين وفد الحكومة السورية وممثلي المعارضة، إلى ما بعد شهر رمضان المبارك.

وشدد قائلا: “لكن نحن نرى أنه لا يجوز التوقف عن الحوار، إنما على العكس، يجب إعطاء دفعة جديدة لهذه المحادثات لتكتسب صفة مستقرة ودينامية أكبر”.

وذكر بأن هناك جدولا زمنيا محددا لهذه المحادثات وللخطوات اللاحقة في إطار العملية السياسية. وأردف قائلا: “لا يجوز أن نضيع الوقت، لأن هناك خطرا بخروجنا عن الجدول الزمني”.

وشدد الدبلوماسي الروسي على أهمية الالتزام بالإطار الزمني المتفق عليه من أجل إيقاف الحرب في أقرب وقت ممكن، والشروع في إعادة إعمار البلاد والعمل سويا لمحاربة الإرهابيين.

وتابع بوغدانوف أن موسكو ستواصل إصرارها على ضمان تمثيل لائق لأكراد سوريا في محادثات جنيف. وأكد أن الجانب الروسي على اتصال دائم بالأكراد.

بدوره، قال غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن الجولة القادمة من محادثات جنيف قد تنطلق في أواخر مايو أو أوائل يونيو المقبل.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك