ميستورا: موعد المباحثات السورية المقبلة لم يحدد بعد

قال المبعوث الأمم إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إن موعد الجولة المقبلة من المحادثات السورية في جنيف لم يتحدد بعد، مؤكدا أن الأمم المتحدة تسعى لاستئناف الحوار في يوليو/تموز المقبل.

وقال دي ميستورا للصحفيين يوم الخميس 23 يونيو/حزيران إنه سيتوجه اليوم إلى الولايات المتحدة قبيل اجتماع مجلس الأمن المقرر يوم الـ 29 من يونيو/حزيران، موضحا أنه سيجري مشاورات في نيويورك وواشنطن، في إطار المساعي لتحديد موعد المحادثات السورية.

وأضاف دي ميستورا أن ممثلي مكتبه يجرون حاليا محادثات فنية مع المشاركين في حوار جنيف.

وكان ممثلو دي ميستورا قد اجتمعوا مع ممثلي المعارضة السورية في موسكو والقاهرة، ومن المقرر عقد لقاء جديد في الرياض.

وتوقع دي ميستورا أن تصبح آفاق الجولة المقبلة من المحادثات السورية أكثر وضوحا بعد اجتماع مجلس الأمن يوم الأربعاء المقبل.

وذكر الدبلوماسي بأنه زار مدينة سان بطرسبورغ الروسية الأسبوع الماضي بجانب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، حيث شارك الاثنان في “اجتماع طويل ومناقشة شاملة” مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف، حول سوريا.

يذكر أن المحادثات السورية انطلقت في جنيف في 29 يناير/كانون الثاني تنفيذا للقرار الدولي الخاص بإطلاق العملية السياسية في سوريا، لكن دي ميستورا أعلن عن تعليق الحوار في 3 فبراير/شباط على خلفية استمرار العنف على الأرض وتعطل عمليات إيصال المساعدات.

وجرت الجولة الثانية من المحادثات بعد سريان الهدنة في سوريا في أواخر فبراير/شباط الماضي، وتحديدا في الفترة 14-24 مارس/آذار. والجولة الثالثة انطلقت يوم 13 أبريل/نيسان واستمرت لأسبوعين، ولم يعلن في ختامها أي موعد لاستئناف المحادثات. وتجري المحادثات بصورة غير مباشرة، إذ يعقد دي ميستورا لقاءات منفصلة مع وفدي الحكومة والمعارضة وممثلي مختلف فصائل المعارضة في محاولة لوضع تصور مشترك قبيل إطلاق المرحلة الانتقالية المرجوة.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك