بوتين وكيري يبحثان تشديد الخناق على تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال لقاء جمعهما في موسكو، ضرورة تشديد الضغط على تنظيمي داعش وجبهة النصرة، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية.
وحسب بيان الخارجية الأمريكية، فإن كيري أشار خلال اللقاء مع بوتين، الذي استغرق ثلاث ساعات وانتهى صباح الجمعة 15 يوليو/تموز، إلى أهمية اتخاذ خطوات واقعية وبذل جهود دبلوماسية حول سورية.

وقال كيري إنه لا يمكن أن تستمر الجهود الدبلوماسية الرامية إلى وقف الحرب في سوريا، إلى أمد غير محدود، ومن دون “خطوات معينة”.

وكان كيري وصل إلى موسكو مساء الخميس ليعرض على الجانب الروسي زيادة التعاون في مجال الاستخبارات، لمكافحة تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” فرع “القاعدة” في سوريا.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي في مؤتمر صحفي، أن محادثات بوتين وكيري من شأنها دفع المحاولات لإستئناف نظام وقف الأعمال القتالية في سائر سوريا وإقامة ظروف ملائمة لاستئناف المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة حول الانتقال السياسي في البلاد.

ووفقا لكيربي، فإن الوزير الأمريكي حمل خلال اللقاء مع بوتين السلطات السورية المسؤولية عن انتهاك نظام وقف إطلاق النار، معربا على قلقه حيال هذه التطورات.

وأضاف أن المحادثات الروسية الأمريكية حول سوريا ستتواصل يوم الجمعة خلال لقاء بين جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف.

وفي الشأن الأوكراني، دعا كيري الرئيس الروسي إلى تنشيط المفاوضات حول سير تنفيذ اتفاقات مينسك بشأن تسوية الأزمة الأوكرانية، خاصة في مجال الأمن، حسبما أفادت الخارجية الأمريكية.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك