رندا قسيس: “أستانا” يمكنها المساهمة بمعالجة الشق السياسي للأزمة السورية

قالت رئيسة لجنة “أستانا” للمعارضة السورية، رندا قسيس، إن محادثات أستانا يمكنها لعب دور في الشق السياسي إلى جانب دورها في معالجة الشق العسكري، وذلك عن طريق استضافة مجموعات المعارضة السورية للتحضير لمحادثات جنيف.

واتهمت قسيس، في تصريح لها لـ “سبوتنيك”، المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا بعدم الجدية، وذلك لتعويله على الهيئة العليا للمفاوضات لتشكيل وفد المعارضة السورية إلى محادثات جنيف القادمة.
وأشارت قسيس إلى أن الهيئة العليا للتفاوض لم تتمكن من تشكيل وفد موحد يضم منصتي القاهرة وموسكو، لافتة إلى أن المنصات الأخرى لا يمكنها القبول بأن تكون تحت رئاسة أحد ممثلي منصة الرياض. وأضافت قسيس أن استبعاد منصة “أستانا” لن يتم رغم كل المحاولات، إذ تعتبرها منصة رئيسية بل “أهم من منصة الرياض”.

وأكدت رئيسة لجنة أستانا للمعارضة السورية أنه إذا أصر دي ميستورا على استبعاد منصة أستانا، “فلن يكون هناك حل سياسي في جنيف وسيكون هناك مسار آخر”.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك