موسكو تدعو لتعميم هدنة جنوب سوريا في مناطق أخرى

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن إقامة منطقة تخفيف التوتر في جنوب غرب سوريا يجب أن تصبح مثالا لغيرها من المناطق في إدلب وشمالي حمص والغوطة الشرقية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي الجمعة، إن الوضع في سوريا لا يزال متوترا، إلا أن هناك تغيرات إيجابية تسمح بالأمل في “تحول الأزمة السورية نحو التوصل إلى تسوية سياسية دائمة وإحلال السلام واستعادة النظام في كافة أنحاء البلاد”.

وأشارت زاخاروفا إلى استمرار المواجهات بين مختلف الجماعات الإرهابية في الغوطة الشرقية ومحافظة إدلب.

من جهة أخرى انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية مجددا نشاط “الخوذ البيضاء” التي وصفتها بأنها “منظمة إنسانية مزورة”، مؤكدة أن موسكو تعتبر هذه المنظمة “عنصرا آخر في الحملة الإعلامية الواسعة الرامية إلى تشويه سمعة حكومة سوريا”.

وقالت إنه يجب حاليا “بذل الجهود من أجل تعزيز عمليات تحقيق استقرار الوضع السياسي العسكري في الأرض السورية وتهيئة الظروف لإحلال السلام هناك والقضاء على الخطر الإرهابي الناجم من “داعش” و”هيئة تحرير الشام” وغيرهما من التنظيمات.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك