فورد يتوقع صفعة بدلا عن الصفقة مع الأكراد

أكد السفير الأميركي السابق في سورية روبرت فورد مجددا أن الأكراد سيرتكبون خطأ إذا ظنوا أن الولايات المتحدة ستهب لنجدتهم.

 وتوقع فورد في مقابلة مع موقع “The National” الإماراتي، أن يحدث صدام مسلح بين الأكراد و”المليشيات الغيرانية وقوات الأسد”.

وتوقع الدبلوماسي الأمريكي الذي مثل بلاده سابقا في الجزائر ودمشق، أن يتعرض الأكراد  لمأزق صعب في المستقبل،  وقال في هذا الصدد :”بعد طرد داعش من الرقة ودير الزور، هناك احتمالية كبيرة أن تبدأ المليشيات الإيرانية وقوات الأسد هجوما ضد الأكراد ولن يحترموا وقف إطلاق النار”.

وشدد فورد على أن واشنطن في مثل هذه الحالة “لن ترسل قوات للدفاع عن أكراد سورية، ليس هناك قبول شعبي أميركي لهذه الفكرة. دونالد ترامب مثل باراك أوباما يريد تجنب التورط في حروب أهلية أجنبية”.

ولفت الدبلوماسي الأمريكي السابق من جهة أخرى إلى أن :”الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيكون سعيدا بهجوم الأسد، والأكراد سيرتكبون خطأ جسيما إذا ظنوا أن أميركا ستأتي لتنقذهم”.

وكان فورد رأى في مقابلة صحفية سابقة نشرت في يونيو/حزيران أن الأكراد السوريين يرتكبون أكبر خطأ بوضعهم الثقة في الأمريكيين.

وسوم :

التعليقات مغلقة.

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك