لودريان: الدول الغربية لم تعد تشترط رحيل الأسد لبدء عملية السلام

حسم وزير الخارجية الفرنسي، جان ليف لودريان، اليوم الثلاثاء، موقف الدول الغربية من شرط رحيل رئيس النظام بشار الأسد لإطلاق أي محادثات سلام.

وقال “لودريان” -بحسب موقع قناة “فرانس 24”-: إن “(الأسد) ليس حلًا لإنهاء الأزمة في سوريا، لكن الدول الغربية لم تَعُد تشترط رحيله لبدء عملية السلام”.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن “حكومة بلاده ترفض وجود “محور إيراني من البحر المتوسط إلى طهران”، داعيًا لخروج العناصر التي تدعمهم الأخيرة من سوريا.

وشدد على ضرورة “عودة سيادة سوريا بعيدًا عن الضغوط، ووجود دول أخرى، فإيران ترسل مقاتليها إليها، وتدعم ميليشيا (حزب الله) اللبناني فيها، في الوقت الذي تحظى فيه حكومة النظام بدعمٍ روسيّ”.

وحمّل “لودريان” روسيا وإيران مسؤوليتهما في عملية السلام في سوريا، “كونهما أبرز جهتين فاعلتين في هذه القضية”، داعيًا إياهما للضغط للتوصل إلى حلٍ سياسيّ بالتنسيق مع مجلس الأمن الدولي.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك