حميميم: تواصل الأنشطة الرامية إلى تسوية سلمية في سوريا

أكد مركز “حميميم” الروسي للمصالحة في سوريا، خلال إحاطته الصحفية، يوم الجمعة، أن الأنشطة الرامية إلى التوصل لتسوية سلمية للنزاع السوري متواصلة.

وأضاف مركز المصالحة الروسي، أنه “وبصفة عامة، فإن الوضع في مناطق خفض التصعيد ما زال مستقرا، ونتيجة للعمل المشترك الذي قام به مركز المصالحة الروسي، وأجهزة الأمن وإنفاذ القانون السورية، وقعت إدارة ريف حمص اتفاقا بشأن انضمام بلدة دحيرج إلى نظام وقف إطلاق النار”.

وأضاف: “وبغية تحسين الحالة الإنسانية، يواصل المركز الروسي للمصالحة، إلى جانب لجان المصالحة الوطنية في المحافظات، تقديم المساعدة الإنسانية إلى السكان في المناطق الأكثر تضررا في سوريا”.

وأشار المركز، أنه “تم تسليم أكثر من طنين من الأغذية والأدوية إلى سكان بلدة تارين التابعة لريف حمص. وفي هذه التجمعات السكانية، تم تقديم المساعدة الطبية إلى 32 سوريا، من بينهم أربعة أطفال.. وتم إيصال مياه الشرب إلى سكان بلدة حطلة في محافظة دير الزور”.

وأكد “حميميم”، أن ممثليه لا يزالون يشاركون في اجتماعات لجان المصالحة الوطنية في المحافظات السورية، وأنهم يساهمون بنشاط في حل مشاكل الوضع الإنساني واستعادة البنية التحتية للبلدات، الأمر الذي يهيئ ظروفا مواتية لعودة اللاجئين إلى أماكن إقامتهم السابقة.

وقال المركز، إن 47 شخصا عادوا خلال يوم، إلى ديارهم، من بينهم 39 من محافظة دمشق، و8 من محافظة حمص.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك